الرئيسية / نور على نور / بالآيات .. مراحل التطور الفكري للإنسان

بالآيات .. مراحل التطور الفكري للإنسان

لقد بعثَ اللهُ سُبحانَهُ وتعالى مُحمَّدًا صلّى اللهُ عليه وسلّم ليَحملَ للناسِ كافة، كتابًا مباركًا، ليُخرجَهم من الظُلماتِ إلى النُّورِ، وليهديهَم طريقَ الخيرِ وَالصَلاحِ، إذ يخاطب سُبحانَهُ وتعالى رسولَه مُحمَّدًا صَلّى اللهُ عليهِ وسلّمَ ﴿كِتَابٌ أنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أولُو الْألْبَاب﴾(ص 29) يخاطب الله سبحانه بهذه الاية العقل الانساني الذى فضل به عباده على كافة مخلوقاته وأودع فيه كل العلوم من الحكمة والمعرفة عند خلق (آدم ) التى ستظل تنتقل لعقول أبنائه حتى قيام الساعة ومنحه الادراك على التعرف على مراد الله من آياته وتشريعاته لصالح الانسان ولما يحقق له العيش الكريم حافظا حقوقه فى كل زمان ومكان يتحق له وبه الامن والسلام وأمره بالتدبرفى القرآن الكريم وآياته  وما يحمله من نورِ للإنسانيةِ جمعاء يستعينون به ليضـيءَ لهم طريق الخيـر والصلاح في الحياة الدنيا، فالله يريد للناس أن يتفكّروا فيما خلق الله تجلّت قدرته، ويستنتجوا بعقولهم عظمة خلقه ويدركوا ويتدبّروا آياته وفهم مراد الله لخلقه ليتحقّق لديهم اليقينُ المطلقُ بأن الله وحده لا إله إلا هو لا شريك له ربّ السَماوات والأرض، وهو على كل شيء قدير، ليدرك الَإنسان قوله تعالى ﴿وَلَئِن سَألْتَهُمَ مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اَللَّـهَ قُلْ أفَرَأيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ إِنْ أرَادَنِيَ اللَّـهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أو أرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّـهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ ﴾(الزمر 38) تبين لنا هذه الاية بعدم اللجؤ لغير الله فى الضيق والضرراذا اصاب الانسان فليدعوالله الذى يكشف عنه ضره ووحده سبحانه سينزل على الانسان رحماته فالله قد قال لرسوله (واذا سألك عبادى عنى فانى قريب أجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لى وليؤمنوا بى لعلهم يرشدون ) البقرة (186)

 

يريد الله لعبادِهِ أن يعلّمهم حركة الحياة للإنسان، وتطورها منذ ولادته حتـى وفاته، حيث يقول سبحانه ﴿ هُوَ اَلَّذِي خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخًا وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى مِن قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أجَلًا مُّسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ﴾)غافر67. تلك رحلة الانسان فى الحياة الدنيا ليضعها نصب عينيه فلا يفرح بماكسب ولايحزن اذاجانبه الحظ والتوفيق فلا يأسى على مافات ويغتنم اللحظة الى يعيشها بالبر والتقوى والخلق الكريم والاحسان للناس جميعا يعيش سعيدافى حياته الدنيا آمنا يوم الحساب.

يريد الله سبحانه، بهذه الآية أن يدركَ الناسُ تطوّرَ حياةِ الإنسان منذُ ولا دِتهِ، حيثُ تختزلُ الآية حياة الإنسان الممتدّة منذ ولادته، والتطوّرالذي يحدث للإنسان في مختلف مراحل عمره، إلى أن يصل إلى مرحلة الشيخوخة، وهي بداية النهاية، ولذا فالله يأمرنا بأن نتفكّر في حياتنا القصيرة فلا خلود فيها بل تبدأ من ضعف إلى قوة، ثم ضعف ثم الفناء، وبعد ذلك يأتي أجله الذي لا نعرفه، وعلينا أن نتدبّر مراد الله من آياته حتـى لا يطغى الإنسان في حياته وهو يعيش رحلة قصيرة فيها ولا يتكبـرّ ولا يغتـرّ بما وهبه الله من سلطة وقوة وصحة ونعمة، فكل ذلك إلى زوال وإذا تدبّر الإنسان ما سيحل به منذ ولادته، سيتعرف على خارطة الطريق لحياته التي تساعده في مسيرته، يؤدي تكاليف العبادات ويعامل الناس بالحسنى والعدل، لا يظلم أحدًا ولا يغش إنسانًا ولا يتجبـّر أو يتكبـّر فيرضى بما قسم الله له، ويعيش مطمئنًا سعيدًا في حياته يؤدي تكاليف العبادات كما بيـنّهى لنا رسولنا الكريم بالجهد والإخلاص، فيتحقق له الأمن والسلامة يوم القيامة ويكافئه الله بالجنة ونعيمها.

Comments

comments

شاهد أيضاً

زايـد .. شخصية متفردة أعطى الكثير لوطنه وشعبه

أكدت فعاليات شعبية ورياضية في أبوظبي أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

kernekotokiralama.com
%d مدونون معجبون بهذه:
hd porno malatya reklam malatya web tasarim porno izle porno konulu porno konulu porno konulu porno kardes porno deutsche porno deutsche porno van escort şanlıurfa escort