الرئيسية / نور على نور / مفكر إسلامي يوجه 6 أسئلة مصيرية لعلماء المسلمين

مفكر إسلامي يوجه 6 أسئلة مصيرية لعلماء المسلمين

إنني أسأل كلَّ مَن وضع نفسه في صدارة علماء الدين ووعاظه ودعاته كما وأسأل كلَّ مَن تصدّى للفتوى والتفسير ما يلي:

أولًا: لماذا تمّت مخالفة أوامر الله بكل التحدي والصَّلفَ والعناد في دعوته لعباده بالتدبُّر في آياته والتفكر فى مقاصدها وسمحوا للروايات بأن تطغى على الآيات لتحقيق مصالح سياسة ومادية واجتماعية؟ مهَّدت الطريق لتفريق المسلمين فرقًا وطوائفا وأوجدت حالة صراع دائم بينهم وجدال عنيف وصدام فلسفي التبس فيها الحق بالباطل ولَّدت الأحقاد وتسبّبت في الاقتتال بينهم مزقهم التنازع والاصرار على الخلاف وعصوا أمر الله يأمرهم بالاعتصام بحبله المتين القران الكريم وتطبيق مافيه من تشريعات تحقق الامن والسلم والوحدة بينهم .

ثانيًا: لماذا أغفل المسلمون مرجعية القرآن، في استنباط التشريعات لتنظيم العلاقة بين الله وعبادِه، والتي وضع الله لها في تشريعه قواعدا اللعلاقة بين الإنسان وأخيه الإنسان، مبنـية على العدل والمساواة واحترام حقوق الإنسان في حرية العقيدة وحرية العمل وحق الحياة وكسب الرزق وتحقيق الأمان لأفراد المجتمع دون تمييز؟

ثالثًا: لماذا الدفاع المستميت عن الروايات كلّما ذُكرت آيات الله وما تحمله من تصويب للخطاب الديني وتقويم المصطلحات والمفاهيم الضالة التي شوهت سماحة الإسلام ورحمته ودعوته للعدل؟!

رابعًا: لماذا لم يدرس علماء المسلمين وفقهاؤهم الأحداث التاريخية الكارثية، التي وقعت بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، حتـى اليوم لمعرفة المتسبّب الرئيسي لكل الفتـن، وما أورثته لنا من صراع مستمر وقتال مدمّر يأكل الأخضر واليابس حتـى اليوم؟

خامسًا: ألم يتّهمكم رسول الله، فيما تزعمون وتقدّسون ما نُسِبَ إليه من روايات، تتناقض مع ما حمله من رسالة الله للناس ويشتكيكم إلى الله يوم القيامة؟! عندما هجرتم القرآن واستبدلتموه بالروايات والإسرائيليات الملفّقة والمشبوهة، كما جاء في القرآن العظيم قوله تعالى ﴿ وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا القرآن مَهْجُورًا﴾ (الفرقان 30) فماذا سيكون موقفكم يا علماء المسلمين أمام الواحد القهّار يوم الحساب، وكيف سيكون دفاعكم عن عدم تدبركم لآيات القرآن ومَن يحميكم من غضب الله عليكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا مَن أتى الله بقلب سليم.

سادسًا: ما رأيكم في قوله تعالى (تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّـهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ﴾ (الجاثية 6).

يؤكد لنا الله سبحانه وتعالى في الآية المذكورة، استفسارًا استنكاريًّا، أي حديث يعلو على آيات الله التـي أنزلها الله على رسوله بالحق مهما كان مصدرها، ألم تكتمل بالآيات رسالة الله وخطابُه الإلهي للناس، عندما تلَى على المسلمين رسول الله صلى الله عليه وسلم في حَجّةِ الوداع: ﴿الْيَوْمَ أكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسلام دِينًا﴾ (المائدة3)، ألا تعني الآية المذكورة أعلاه أنَّ الله قد أكمل رسالته للناس وارتضى لهم الإسلام دينًا؟! ألم يدعوهم للتفكر والتدبّر في آياته الذي يؤدي بهم إلى الإيمان ويستيقنوا بأنَّ لاحديث بشري بعد كلام الله وآياته؟!

لذلك فقد جاءالخطاب الإلهي يخاطب العقل، وجاء لتحرير الإنسان من العبودية والأصنام وأشباه الأصنام، وتحرير الإنسان من الكهنة، والأحبار وشيوخ الدين الذين احتكروا فهم القرآن وسيطروا على عقول الناس وجعلوا أنفسهم أوصياء على الناس، ووكلاء عن الله وأوصياء على البشر يكفِّرون مَن يشاؤون ويحاسبون مَن يكرهون على عقائدهم، ويمنحون الجنة مَن يتبعهم ومَن يزيد في نفاقهم وتقديسهم فليحرِّر الإنسان عقلَه للتفكر في كتاب الله ليطلق عقله بكل الحرية للتدبّر في كتاب الله، ويحيا حياته بما أمر الله له من كرامة ليعيش هانئًا مطمئنًا برعاية الخالق له، يحفظ له صحته ويعينه على تأمين رزقه، يعامل الناس بالمحبة والتراحم، يعين فقيرهم ويعين المظلوم ويزور مريضهم وينشر السلام أينما حلَّ وأينما رحل، يشارك مجتمعه السَّراء والضَّراء، فإذا ما اتبع ما أنزل الله للناس من آيات كريمة وتدبَّر في مراد الله منها للإنسان، فإن محصّلة تفكيره ستعينه على اتباع منهج الله في الحياة وتحقق له الأمن النفسى ويبقى متصلًا بنور الآيات الكريمة تضيء له حياتَه وتمنحه السعادةَ والتفاؤل والأمل، وترتقي بأخلاق القرآنِ وفضائله المجتمعاتُ الإنسانيةُ ليسودها السَلام والعدل والرحمة، وقال تعالى ﴿اتَّبِعوا ما أنزِلَ إِلَيكُم مِن رِبّكُم وَلا تَتَّبِعوا مِن دونِهِ أوِلِياءَ قَليلًا ما تَذَكَّرونَ.﴾ (ص 29) والله سبحانه يأمرنا بأن نتبع قرآنه فقط ولا نتبع مايصلنا من أقوال البشر مهما حاول الادعياء والاعداء ان يحيطوهم بهالة من القداسة واختزالهم للحقيقة ومعرفتهم بالقران محصورة عليهم لأنهم أولياء الله الصالحين والله فى الآية المذكورة يحذرنا من اتباعهم لأنه سبحانه يعلم نواياهم الخبيثة فى السعي لنشر الفتن والعداوة بين المسلمين وسعيهم فى ابعاد المسلمين عن الخطاب الالهي القران الكريموقال سبحانه وتعالى للمسلمين (وأن هذا صراطى مستقيما فاتبعوه ولا تتبعواالسبل فتفرق بكم عن سبيله ذالكم وصاكم به لعلكم تتقون ) الانعام (153 ) ماذا يريد المسلمون من خالقهم أكثر وضوحا من ذلك بعدم اتباع البشر فى أقولهم وتفسيراتهم التى تتناقض مع أوامر الله وتوصياته حرصا على المسلمين من التفرق والضياع بالرغم من تنبيه الله لهم وبالرغم من المآسي والكوارث التى حلت بهم فى الماضى ومايجري عليهم من كوارث فى الحاضر الا أنهم مستمرون فى عنادهم بعصيان أوامر الله واتباعهم للروايات وأولياء الشيطان ان ما ذكرته الاية المذكورة أعلاه انما هو

 

أمرٌ من اللهِ جلَّ وعلا لرسولهِ بأن يُبلّغ الناسَ جميعًا بألا يتبعوا غير كتاب الله، وأن يَتدبّروا آياتِه وما فيها من عِبرٍ وتعاليمَ، وقيمٍ وتشريعاتٍ تُنظّم العلاقاتِ الاجتماعيةَ بينَ الناسِ على أساسِ التعاونِ والمحبةِ والعدلِ لبناء مجتمعاتِ الأمنِ والسَلامِ، تعيشُ في وئامٍ وتسعى للخـيرِ، تتحدُ لدفع الضّرر، وتتبعُ الله فيَما أمر، تنفيذًا لأمرهِ تَعَالى في سورةِ المائدة الآية الثانيةِ حيثُ جاءَ في سياقِها ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْـبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾. (المائدة2) هل اتبع المسلمون أمر الله بالتعاون بينهم على البر والتقوى منذ اربعة عشر قرنا؟ كلابل اتخذوا سبيل الشيطان وحل التنافر والصراع والاختلاف بدلا من التعاون والتقاتل فيما بينهم بدلا من البر وتعاونوا مع أعداء الاسلام ضد اخوانهم فى الدين والعروبة وسفكوا الدماء بينهم حتى تلونت الصحراء بلون الدماء وسقط فيهم آلاف الابرياء لم يراعوا دينا ولا ضمير ولا أخلاق ولا رحم ولاجيرة فعصوا الله فيما أمر فاستحقوا غضب الله وعقابه فى الدنيا والآخرة .

Comments

comments

شاهد أيضاً

زايـد .. شخصية متفردة أعطى الكثير لوطنه وشعبه

أكدت فعاليات شعبية ورياضية في أبوظبي أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

kernekotokiralama.com
%d مدونون معجبون بهذه:
hd porno malatya reklam malatya web tasarim porno izle porno konulu porno konulu porno konulu porno kardes porno deutsche porno deutsche porno van escort şanlıurfa escort