الرئيسية / كلمتي / جاء الحق وزهق الباطل

جاء الحق وزهق الباطل

                                                                                                        بقلم: الكاتب والمفكر الإماراتي

علي محمد الشرفاء الحمادي

 

من أجل مستقبل الأجيال.

من أجل تحرير القرار الوطني.

من أجل تحقيق الأمن والاستقرار.

من أجل تطهير الوطن من الإرهاب والأشرار.

من أجل تحقيق الرفاهية للمواطن، وتأمين مستقبله في السكن والعمل والتأمين الصحي.

وفوق كل ذلك، خرج الشعب المصري على بكرة أبيه، ليقول للعالم أنه سيد وطنه، ومستقل في قراره الوطني ويتحدى المتآمرين، الذين يريدون استباحة أرضه وتشريد شعبه.

 

خرج عشرات الملايين من الشعب المصري ليقولوا للعالم أجمع:

لن نقبل بغير الاستقلال بديلًا، ولن نقبل إملاءات الدول الاستعمارية، ولن نقبل الأصوات النشاز، من دكاكين حقوق الإنسان والمنظمات الصهيونية واتباعها من المراكز البحثية المشبوهة، ولن يرتضى الشعب المصرى اتباع أجندات تدمير الدول العربية.

لكل ذلك خرج الملايين، وأصواتهم الهادرة ترفض الاستكانة، وترفض المهانة، وترفض الخضوع إلا لله وحده ملك الملوك الذي يُعز من يشاء ويُذل من يشاء.

فهنيئًا للرئيس عبدالفتاح السيسي بشعب عظيم يشد من أزره، ومُستعد لأن يَعبُر معه المستحيل، لتحقيق حلم المصريين في وطن قوي ومستقل وعزيز، مرهوب الجانب، مسموعة كلمته عند العالم كله.

وهنيئًا للشعب المصري برئيس لا يؤمن إلا بالله الواحد ولا يخشى غيره.

صدق قومه وحمل الأمانة وعاهد الله على أن يفدي وطنه بروحه من أجل أن يحيا الشعب المصري حياة حرة كريمة ترفرف عليهم رحمة الله وبركاته، لأنهم صدقوا ما عاهدوا الله عليه.

وتحيا مصر بمستقبلها رغم المؤامرات ورغم الثعالب ورغم العابثين.

لقد جاء الحق وزهق الباطل، إن الباطل كان زهوقًا، وانتصر الشعب المصري وسقط الخونة والعملاء في صناديق الزبالة تعبث بهم الكلاب الضالة.

 

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

هجرنا القرآن.. فترملت نساءنا وتشرد أطفالنا

على مدى أكثر منْ أربعة عشر قرنًا، استمر القتال بين المسلمين حتى يومنا هذا تَرمّلت …

2 تعليقان

  1. صلاح محمد الشرفا

    الله يعزك يابومحمد ياتاج كل من حولك.
    يامن علم بعلم أهل العلوم ويعلم :
    أن العلم إذا أخفيته رب العباد بةِ أعلمُ
    وهو العالمُ يرزقه لمثلك وهو يعلم أنك تعلم :
    سبحانه العالِمُ وأنته بعلمه تعمل لوجهةِ وتعلم:
    تعلم من أدعي العلم وهو جاهل لايفقه ولايعلم:
    العلم سلاح الرحمن يهديه لخيار البشر وتنعم:
    بنعمه العقل ومن عقولها كم لبيباً بعلمهم نغنم:
    وللقصيد بقيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

kernekotokiralama.com
%d مدونون معجبون بهذه:
malatya escort elazığ escort izmir escort erzurum escort escort erzurum mersin escort porno izle porno porno izle liseli porno konulu porno porno izle hatay escort escort sivas malatya escort escort sivas escort çorum gaziantep escort deutsche porno gratis porno Deutsche Porno porno italiano